منوعات / صحيفة الخليج

«دبي للثقافة» تعزز الهوية لدى الأجيال بـ 6 محاضرات

عادي

تنظمها بالتعاون مع الأرشيف والمكتبة الوطنية

15 مايو 2024

20:11 مساء

قراءة دقيقتين

1

أعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة» تنظيم برنامج يتضمن سلسلة من المحاضرات التوعوية الافتراضية، بالتعاون مع الأرشيف والمكتبة الوطنية، بهدف نشر المعرفة والوعي بالثقافة الإماراتية، وتعزيز القيم الأصيلة وصون التراث المحلي.
يأتي ذلك في سياق التزام الطرفين بمسؤوليتهما في المحافظة على الهوية الوطنية، وترسيخها في نفوس الأجيال المقبلة، ومساهماتهما في نشر المفاهيم والأسس الداعمة للانتماء والولاء الوطني، وقيم المواطنة الصالحة في المجتمع المحلي.
تتضمن أجندة البرنامج ست محاضرات نوعية تتولى تقديمها نخبة من المختصين والخبراء في الثقافة والتراث، ويتم خلالها طرح ومناقشة العديد من الموضوعات، من بينها ثقافة السنع الإماراتية، ودور الدولة في نشر قيم التسامح، كما تضيء على سيرة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، إلى جانب إبراز أهمية البحث العلمي ودور الأرشيف والمكتبة الوطنية في هذا المجال.
وينطلق البرنامج الخميس (16 مايو/ أيار الجاري) بمحاضرة «التراث والقيم الإماراتية» التي تضيء على ثقافة السنع الإماراتي ومكانته ودوره في تعزيز الهوية الوطنية لدى أفراد المجتمع، وأهميته في دعم سياسات الدولة الهادفة إلى إعداد جيل ملتزم بالقيم الأصيلة، إلى جانب أبرز محاور وآداب السنع ودوره في تكوين ملامح شخصية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وانعكاس ذلك على تأسيس الدولة.
ويشتمل البرنامج على محاضرة «طرائق البحث العلمي» التي تعقد في 3 يوليو/ تموز، بينما تناقش محاضرة «يوم المرأة الإماراتية» التي تنظم في 28 أغسطس/ آب، أبرز إنجازات المرأة الإماراتية والقفزات النوعية التي حققتها خلال السنوات الماضية.
ويشهد البرنامج في 20 سبتمبر/ أيلول تنظيم محاضرة تعريفية تهدف إلى إبراز دور الأرشيف والمكتبة الوطنية، في حفظ الرصيد الوثائقي للدولة والتعريف برؤيته ورسالته وخدماته التي يقدمها للباحثين والجمهور بشكل عام.
في حين تضيء محاضرة «الفرائد من أقوال زايد» التي تعقد في 1 نوفمبر/ تشرين الأول على سيرة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ودوره في إرساء دعائم الاتحاد وتأسيس الدولة وتأثيره في المجتمع المحلي، وسمات شخصيته الإنسانية المحبة للخير والعطاء، بينما تناقش محاضرة «التسامح في مجتمع دولة » التي تقام في 15 نوفمبر/ تشرين الأول، دور الإمارات الريادي في نشر قيم التسامح والسلام والتعددية وقبول الآخر.
يذكر أن جميع المحاضرات التي تأتي في إطار تضافر جهود «دبي للثقافة» والأرشيف والمكتبة الوطنية الهادفة إلى تفعيل المشاركة المجتمعية وتعزيز صلة الأجيال المقبلة بالتراث الوطني، باللغة العربية، وتقدم مجاناً عبر برنامج «ميكروسوفت تيمز» لإتاحة المجال أمام أفراد المجتمع للمشاركة فيها، وتوفر خلالها ترجمة فورية إلى لغة الإشارة لمساعدة أصحاب الهمم على الاستفادة منها.

اقرأ المزيد

https://tinyurl.com/ycc5fu8u

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة الخليج ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة الخليج ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا