فن / ليالينا

خطيب شيرين عبدالوهاب يثير الجدل بعد أزمتها مع حسام حبيب

أثار خطيب شيرين عبد الوهاب، جدلاً واسعاً خلال الأيام القليلة الماضية، وذلك بعد اشتعال الأزمة الأحدث في سجل أزمات الفنانة الشهيرة وطليقها الفنان حسام حبيب، إذ أُصيبت بجروح قطعية وكدمات في الوجه والرأس، واتهمته بالتعدي عليها، فيما أكد هو أنه لم يضربها، ولكنه كان ينقذ ابنتها منها، بعد تعديها هي عليها.

غياب خطيب شيرين عبد الوهاب عن المشهد تماماً خلال الفترة الماضية، أثار جدلاً واسعاً عبر منصات التواصل الاجتماعي، ودفع البعض لطرح الأسئلة حول "حقيقة" وجوده، بل ودفع البعض أيضاً للقول بإنه مجرد "تمثيلية" فبركتها الفنانة مع طليقها.

التسلسل الزمني لإثارة الجدل حول خطبة شيرين

تتبعاً للتسلسل الزمني لخطبة شيرين والتعليقات والتفاعل على الخبر، ثم اشتعال الزمة وغياب "خطيبها" عن المشهد، يمكننا استعراض القصة الكاملة لكم فيما يلي:

البداية: خطوبة ورومانسية

في خطوة مفاجئة، أعلنت الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب في شهر يونيو الماضي، عن خطوبتها على شخص من خارج الوسط الفني. هذا الإعلان أثار دهشة وإعجاب محبيها ومتابعيها، خصوصاً بعد الفترة العصيبة التي مرت بها مؤخراً.

شيرين عبد الوهاب، وفي تصريح لموقع "القاهرة 24"، أعربت عن سعادتها الكبيرة بقصة الحب التي تعيشها مع خطيبها الجديد. ووصفت نفسها بـ"زينة العرايس"، مما عكس الفرحة الكبيرة التي تشعر بها. وأكدت شيرين أن خطيبها يفضل عدم الكشف عن هويته "حالياً"، وهي تحترم رغبته في الحفاظ على خصوصيته بعيداً عن الأضواء والإعلام، فيما يخطط الثنائي لعقد القران "قريباً".

تهنئة مثيرة للجدل

في تصريحات صوتية لبرنامج ET بالعربي، أعرب حسام حبيب عن سعادته البالغة بخطوبة شيرين قائلاً: "ألف مبروك يا شيرين، أتمنى لك السعادة والفرح. علاقتنا تستند إلى الصداقة والعشرة الطيبة، وهذا ما يدوم." وأضاف أنه يخطط لإهداء أغنية خاصة لشيرين بمناسبة خطبتها في ألبومه الجديد.

تهنئة حسام حبيب زادت من حدة الشكوك حول حقيقة شيرين عبد الوهاب، إذ اعتقد البعض أنه من غير المعقول أن تنشأ مثل هذه الصداقة بعد تدمير علاقتهما أكثر من مرة.

رد خطيب شيرين

لم يتأخر خطيب شيرين في الرد، حيث أشاد بروح المحبة والتقدير التي أظهرها حسام حبيب، معتبراً إياه شخصاً نبيلاً. وقد اتضح من التعليقات المتبادلة أن هناك معرفة سابقة بين حسام وخطيب شيرين.

تكذيب المقربين

في الأيام التالية بعد إعلان خطوبة شيرين عبد الوهاب، بدأت مصادر مقربة من الفنانة تدلي بتصريحات صحفية لمواقع إخبارية شهيرة، كان أبرزها "العربية" الذي كشف استناداً لتصريحات صديقة مقربة من شيرين، أن "أصدقاءها فوجئوا بخبر الخطبة مثل النشطاء تماماً، وذلك لأنها لم تخبر أي شخص عن وجود علاقة عاطفية بعد أشهر من انفصالها عن حسام حبيب".

وأكدت تصريحات المصدر أن شيرين عكفت على استكمال عملها عقب انفصالها عن حسام الذي لم تنفصل عنه فنياً، كما أنها لم تسمح لأي شخص بالتقرب منها، ولو من باب الصداقة الجديدة، فضلاً عن أنها لم تخبر ابنتيها مريم وهنا عن وجود مثل هذه العلاقة العاطفية، وهو ما يتضارب مع تصريحات شيرين السابقة حول اعتزازها بأهمية مشاركة ابنتيها في كل قرار خاص بحياتها.

اشتعال الأزمة 

اشتعلت الأزمة بين حسام حبيب وشيرين عبد الوهاب خلال الأيام الماضية، وتقدمت الفنانة ببلاغ رسمي ضد زوجها السابق، متهمة إياه بضربها والتعدي عليها والتسبب في إصابتها، الأمر الذي دفعه للرد عليها مبرئاً نفسه، واتهمها بمحاولة التعدي على ابنتها بصورة وحشية، فيما شوهدت في مسرب، وهي تكسر الاستوديو الخاص بها.

كل هذه التفاصيل وقعت بدون تواجد فعلي وحقيقي لخطيب شيرين عبد الوهاب، الذي انشغلت عنه بأزمتها، ولم يُر معها في أي مكان، أو يدلي بأي تصريح حول هذه القصة، مما دفع الكثيرين للتساؤل: هل كان خدعة بالفعل؟

تساؤلات رضوى الشربيني

أعربت الإعلامية رضوى الشربيني عن استغرابها من موقف خطيب شيرين عبد الوهاب الحالي تجاه الأوضاع الصعبة التي تمر بها الفنانة، متسائلة عن سبب عدم تدخله وتركها تواجه الأمور بمفردها. ووجهت أيضاً تساؤلات عديدة إلى حسام حبيب، من بينها السبب وراء تدخله لإنقاذ شيرين من شقيقها عندما قرر إدخالها المستشفى.

احتمالات وأسباب الإعلان

وأكد مصدر مقرب من شيرين أن الفنانة لم تصنع هذه الضجة حول خطبتها، ولم تصرح بهذا التصريح الذي أثبتت الأيام كذبه، إلا لتردع الشائعات التي قد تتردد حول علاقتها المستمرة بحسام حبيب.

السؤال الذي قد يرد إلى ذهن أي شخص بعيداً كان أو قريباً من وسائل الإعلام، هو "أين خطيب شيرين"؟ الذي شغل النشطاء بالتفكير حول حقيقة وجوده، وليس موقفه فقط مما يحدث للفنانة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة ليالينا ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من ليالينا ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا